حفل زفاف لتحقيق امنية شابة على وشك الموت

مأساة انسانية تعيشها الشابة (كيلي داف) من كنت في جنوب شرق بريطانيا والتي لا يتجاوز عمرها 22 عاما وهي أم لطفل في الثانية من عمره، حيث اكتشف الاطباء اصابتها بالسرطان في الكبد مما يتسبب بأضرار كبيرة جدا للجسم. أدركت الشابة الصغيرة أنه لا مفر من الموت وأنه لم يعد بينها وبينه الا فترة بسيطة فشعرت بالاسى لأنه كان لديها العديد من الامنيات التي تتمنى تحقيقها من أهمها أن تصبح عروس وترتدي ثوب الزفاف الابيض.

Kayleigh_Duff_02

جاءت الفكرة لاصدقائها المقربين الذين قرروا مساعدتها على تحقيق أمنيتها فاستعانوا بعارض وسيم وطلبوا منه ان يقوم بهذه المهمة الانسانية ورتبوا كل ما يلزم لزفاف اسطوري بالشكل الذي حلمت به كيلي. وبالفعل جاء عارض الازياء وقام بدور العريس في الحفل الذي حضره جميع اصدقائها وأمها وجدتها وجدها وأيضا طفلها، وقد بدت علامات السعادة البالغة على وجه كيلي أثناء تصويرها بثوب الزفاف الابيض رغم معرفتها ان الزفاف ليس حقيقي، لكن فكرة ان تمر بالتجربة وتحقق حلم حياتها كان بالنسبة لها امر اسعدها جدا. الجين الذي اصاب كيلي انتقل اليها من والدها الذي اصيب بنفس نوع السرطان وتوفي عمر السابعة والثلاثين بسبب هذا المرض النادر، والذي فاجأها مبكرا، مما دفعها للبحث عن علاج لما تعانيه ولكن الاطباء أكدوا لها أن ما أصيبت به هو سرطان لا يمكن علاجه بالجراحة وهم يأملون أن يقومون بإيقاف تطور المرض عن طريق استخدام العلاج الكيميائي. كيلي تؤكد أنها في الاغلب على ما يرام بالرغم من أنه تم فصلها من عملها كمساعدة في المطبخ وبالرغم من معاناتها في العلاج الكيمائي وانتظارها للموت في اقرب وقت. وهي تتمنى أن تغلب السرطان وتعيش فقط من أجل قضاء أيام أطول مع طفلها.

Kayleigh_Duff_08

Kayleigh_Duff_03

Kayleigh_Duff_07

Kayleigh_Duff_04

Kayleigh_Duff_05

هذا المحتوى من : thqafawe3lom.com