أغرب الإحتفالات والمهرجانات حول العالم

مثلما اختلفت الشعوب في معظم خصائصها التي تشمل اللغة والدين والعرق والشكل، اختلفت أيضًا مظاهر الاحتفال لديها، واتخذت وجوهًا عديدة، رغم أن السعادة واحدة، لكن يبدو أن اختلاف البشر حتى في مظاهر الاحتفال يأتي ليؤكد أن الإنسانية تأبى إلا أن يكون الاختلاف هو السمة المشتركة التي تجمع طوائفها، ففيما يحتفل العالم الإسلامي بعيد الفطر المبارك بمظاهر انفرد بها عن غيره من شعوب العالم، نجد أن احتفالات أخرى تقيمها الشعوب، تتفرد بها أيضًا عن العوالم الأخرى

مهرجان رمي الطماطم Tomatina – إسبانيا

مهرجان رمي الطماطم Tomatina - إسبانيا
و هو تقليد سنوي يقام في شهر أغسطس من كل عام في إسبانيا و يستخدم فيه مئات الأطنان من الطماطم الناضجة جدا التي يقوم الناس بتراشقها فيما بينهم و هي أكبر معركة باستخدام الطماطم في العالم تستمر لمدة أسبوع.
لا أحد يعلم مرجعية هذا العيد أو أسبابه، ولكن يعتقد أن بدايته كانت في الفترة بين 1944 أو 1945، وليس من المؤكد أيضًا ما إذا كان الاحتفال قد دشن لأول مرة لأجل سانت لويس بيرتراند، كشكل من أشكال الاعتراض على النظام الديني، أم أنها مجرد نزوة انساق لها المواطنون، بعد أن انخرطوا في فعل مماثل بعد انقلاب عربة تحمل الطماطم.

مهرجان بامبلونا للثيران Pamplona – أسبانيا

مهرجان بامبلونا للثيران Pamplona - أسبانيا
يترقب العالم كل عام انطلاقه هذا المهرجان الذي يبدأ في شهر يوليو, ويشارك فيه عشرات الآلاف ويحرص السياح على عدم تفويته أبداً رغم خطورته .
وفي هذا المهرجان يقوم الأسبان بإطلاق الثيران الهائجة في الشوارع ويركضون أمامها محاولين تفادي ضرباتها وعادة ما تنتهي هذه المغامرة بإصابات مؤسفة أو حتى وفيات

مهرجان انترودا Entroida – أسبانيا

مهرجان انترودا Entroida - أسبانيا
يحرص الأسبان في بلدة لازا على المشاركة في هذا المهرجان الذي يتضمن إلقاء مناشف ملطخة بالوحل على بعضهم البعض ولكن الأسوأ هو حرص البعض على جمع كميات هائلة من نمل النار حيث توضع هذه الحشرات المعروفة بعضاتها المؤلمة في أكياس ثم يصب عليها قليل من الماء والخل حتى تصاب بالغضب ويجن جنونها وبعد ذلك يقومون برشها في وجوه المشاركين بالمهرجان

عيد الكولاتشو El Colacho – أسبانيا

عيد الكولاتشو El Colacho - أسبانيا
يعرف هذا العيد أيضاً بعيد قفز الأطفال حيث يقام هذا المهرجان كل عام في بلدة اسبانية تدعى كاستريلو دي مورسيا
وأي طفل ولد خلال الأشهر الـ 12 التي سبقت المهرجان يتم جلبه ويوضع على وسادة كبيرة ليقفز رجال البلدة فوقهم
على اعتبار أن هذا الأمر يجلب لهم الحظ السعيد باقي حياتهم .

عيد اقتراب الموت – أسبانيا

عيد اقتراب الموت - أسبانيا
تحتفل به قرية لاس نيفس، إسبانيا، ويشارك فيه المئات، الذين يخرجون لإحياء ذكري سانت مارتا دي ريبارتيم، قديس البعث، ويقوم فيه الأشخاص اذين فقدوا أحد ذويهم منذ فترة قصيرة بلف أجسادهم في أكفان، ليحملهم الأخرون على اعناقهم ويجوبون بهم الشوارع.

مهرجان الثيابوسام Thaipusam – سنغافورة, ماليزيا, سري لانكا, جنوب الهند, التبت

مهرجان الثيابوسام Thaipusam

مهرجان عجيب ومؤلم وليس لضعاف القلوب, يحتفل به الهندوس عند اكتمال القمر بين شهري يناير/فبراير من كل عام
وفيه يقوم المتعبدون الهندوس بثقب اجسادهم بأشكال تثير الرعب, وحسب اعتقاداتهم فإنه كلما تحملت ألماً أكبر فستحصل على بركات أكثر, لذا تجد بعضهم يبالغ في ثقب جسده إلى درجة وضع أنابيب صغيرة عبر خديه .

مهرجان الألوان Holi – الهند

مهرجان الألوان Holi - الهند

هو مهرجان تقيمه الهند لأجل الاحتفال بقدوم الربيع، حيث تقوم النساء برمي بعضهن بالألوان يطلق عليها اسم «الجولال»، وهو الاحتفال الذي يقيمونه لأجل الاحتماء من أمير «الفيش ونو» الذي يقوم بحرق الأشخاص في محرقة كبيرة.

عيد نثر الفول Setsubun – اليابان

عيد نثر الفول Setsubun - اليابان
تحتفل به اليابان في الثاني أو الثالث من فبراير في كل عام، ويقوم من خلاله اليابانيون بنثر بذور الفول حول المنازل والمعابد، والأضرحة لطرد الأرواح الشريرة.

أطفال السومو Konaki Sumo – اليابان

 أطفال السومو Konaki Sumo - اليابان

مهرجان سنوي ياباني يجمع بين مناسبتين, الأولى منافسات في مصارعة السومو التقليدية والثانية مشاركة الكثير من الأطفال الرضع حيث يحرص اليابانيون في شهر أبريل من كل عام على تقديم أطفالهم لمصارعي السومو ومن يبكي أولاً يخسر المنافسة
والطفل الذي يتمكن من مقاومة البكاء فسيكبر ليصبح شاباً شجاعاً لا يعرف الخوف

مهرجان نصف العري Hadaka Matsuri – اليابان

مهرجان نصف العري Hadaka Matsuri - اليابان
يقيمها اليابانيون في كل عام، ويشارك فيها عدد كبير من الرجال شريطة أن يخرجوا نصف عراة باستثناء شخصًا واحدًا يكون عار تمامًا، فيما يحاول الأشخاص الآخرون البحث عنه ولمسه بمجرد العثور عليه ظنًا منهم أن ذلك يجلب الحظ والسعادة.

بوفيه القرود – تايلاند

بوفيه القرود - تايلاند
حتفل تايلند نهاية الأسبوع الأخير من نوفمبر بما أطلقوا عليه عيد وليمة القرود، يستدعي فيه أهل تايلاند القرود التي تعيش في أدغال قرية لوب بوري، والمعروفة بشراهتها، والذين اعتادوا مضايقة زوار الأدغال، لتناول وليمة من الفواكه والخضروات الطازجة، ودشنت تايلند هذا الاحتفال عام 1989، حيث رأى التايلنديون أن أفضل طريقة للتعامل مع القردة المثيرين للمضايقات هي احتوائهم، ويتم في الوليمة تقديم ما يقرب من 3 آلاف نوع من الفواكه والخضروات للقرود، ويقدم للقردة في معبد سام يوت وجبات أخرى تشمل جوز الهند، والفول السوداني، والخيار، والسرطانات الخام، وبعض
المشوربات المنعشة كالكوكا كولا.

احتفال سونغكرام Songkran – تايلاند

احتفال سونغكرام Songkran - تايلاند
واحد من أغرب الاحتفالات وأكثرها طرافة, يشارك فيه الآلاف في منتصف شهر ابريل من كل عام, والفكرة الأساسية في هذا المهرجان هي استخدام الماء ورشه على المشاركين وعلى المارة في الشارع, ويحمل المحتفلون مسدسات الماء معهم في كل مكان, ولكن البعض يفضل التعرض لرشة ماء من خرطوم فيل بحكم أنها حيوانات مقدسة.. ورشة ماء منها تعني الكثير لهم .

عيد فأر الأرض groundhog day – الولايات المتحدة الأمريكية – كندا

عيد فأر الأرض groundhog day - الولايات المتحدة الأمريكية - كندا
هو عيد سنوي يحتفل به في 2 فبراير في الولايات المتحدة وكندا, فالجميع يترقب خروج الفأر من جحره فإذا كانت السماء ملبدة بالغيوم ولم يشاهد الفأر ظله على الأرض فهذا يعني له إن الربيع أتى وبالتالي سيغادر جحره ولن يعود إليه. وهذه علامة على إنتهاء فصل الشتاء الطويل. اما إذا ظل الطقس مشمسا وخاليا من الغيوم، وشاهد الفأر ظله، فهذا يعني انه سوف يخاف من ظله ويلازم جحره لستة اسابيع اضافية. وهذه علامة له على أن فصل الشتاء سيبقى مدة ستة اسابيع أخرى.
تجري الاحتفالات بهذا العيد عادة في الصباح الباكر وتجري فيه مراقبة خروج فأر الأرض من مخبأه. ويتم تناول الأطعمة وإلقاء الخطب، والعروض المسرحية.

مهرجان دحرجة الجبن – انجلترا

مهرجان دحرجة الجبن - انجلترا
يحرص الآلاف كل عام على عدم تفويت فرصة المشاركةفي هذا المهرجان الغريب..وفكرته الأساسية هي رمي قرص من الجبن وينطلق العشرات خلفه.. والرابح هو من يصل للقرص ويلتقطه قبل الجميع..وبالطبع تحدث حوادث مؤسفة عندما يرتطم المتسابقون ببعضهم أو عندما يسقطون خلال السباق.. ولكن كالعادة ينتظرهم عشراتالمسعفين في أسفل المنحدروالرابح سيفوز بقرص الجبن
بالإضافة للحظ السعيد لمدة عام.

عيد ضرب الجيران Tinku Ritual – بوليفيا

عيد ضرب الجيران Tinku Ritual - بوليفيا
تحتفل به بوليفيا في مايو من كل عام، وتعود قصة هذا العيد إلى إحدى الأساطير التي لا يزال يعتقد فيها البوليفيون، حيث أمرت الإلهة الباتشاماما أهل بوليفيا بأن يحضروا لها الدماء، حتى تضمن لهم جودة المحصول، ولكن أهل بوليفيا تعاملوا مع الطلب بحرفية، وكانت النتيجة احتفال يقيمه البوليفيون كل عام منذ 6 قرون، وينصبون المعارك التي أحيانا ما تنتهي بالموت.

عيد Maslenitsa – روسيا

عيد Maslenitsa - روسيا
و هو احتفال يقام قبيل الصوم الكبير عند الأرثوذكس، عبارة عن مباراة ملاكمة يشترك فيها الجميع و بدون قواعد. في العقود الماضية كانت المباراة تنتهي فقط عندما يغطي الدم أجساد المتسابقين و تتمزق ملابسهم.

معركة البرتقال – ايطاليا

معركة البرتقال - ايطاليا
لا تقتصر حرب رمي المواد الغذائية على الاسبان، فالايطاليين لهم معركتهم الخاصة أيضا، لم يعرف أصل هذه المهرجان
خاصة و أن البرتقال لا ينمو في جبال الألب في ايطاليا حيث تقع المدينة التي يقام بها المهرجان و لكن الدلائل تشير الى أن أصل هذه الاحتفال هو ثورة الفقراء ضد الاقطاعيين في القرن الثالث عشر.

عيد الرقص على النار Nestinar – اليونان – بلغاريا

عيد الرقص على النار Nestinar - اليونان - بلغاريا
في 21 مايو من كل عام تحتفل شمال اليونان وجنوب بلغاريا بما أطلقوا عليه اسم عيد سانت قسطنطين أو سانت هلينا، وهو الاحتفال الذي يستمر لـ8 ليال يقضيها اليونانيون والبلغاريون في الرقص على الجمر المشتعل، ويدعي المشاركون في الاحتفال ممن منحهم سانت قسطنطين لمسة منه، بأنهم لا يشعرون بحرارة الجمر تحت أقدامهم.
وتعود قصة هذا الاحتفال إلى العصور الوسطى، حين تعرضت كنيسة سانت قسطنطين لحريق التهم معظم اجزاؤها، وبدت الرموز الخاصة بسانت قسطنطين وأمه سانت هلينا لرواد الكنيسة وكأنها تصرخ وتستغيث، فسارعوا إلى إنقاذها، ومن نجحوا في الوصول لها وإخراجها قبل أن يلتهمها الحريق ادعوا أن النار لم تصيبهم بسوء.

عيد نهاية الأيام المقدسة viking funeral – اسكتلندا

عيد نهاية الأيام المقدسة viking funeral - اسكتلندا
تحتفل به اسكتلندا في منتصف فصل الشتاء من كل عام تخليدا لذكرى الفايكنج، ويشتمل الاحتفال بالعيد مراسم عديدة تبدأ بارتداء الاسكتلنديين ملابس غير تقليدية، وتنتهي بحرق سفينة بارتفاع 32 قدمًا، شبيهة بسفن الفايكنج في عيد يسمى والذي يعني نهاية الأيام المقدسة.

احتفال ليلة الفجل – المكسيك

احتفال ليلة الفجل - المكسيك
تحتفل به المكسيك في 23 ديسمبر من كل عام، ويقوم خلال المكسيكيون بالنحت على رؤس الفجل صورًا معبرة عن ميلاد السيد المسيح، تخليدًا للمشاهد التاريخية لهذا الحدث الدينينم وبدأت المكسيك في الاحتفال به عام 1897، حين قام مزارعو بلدة Oaxacan، ببيع محصول الفجل كله للمتاجر التي تبيع مستلزمات الاحتفال بالكريسماس، فقاموا بنحت صور دينية خاصة عليه، ولونوه باللون الأحمر.

عيد الصمت والتأمل Nyepi Day- إندونيسيا

عيد الصمت والتأمل Nyepi Day- إندونيسيا
هو عيد رأس السنة القمرية في بالي، ويكون الاحتفال به من خلال التزام المنازل والتزام الصمت أيضًا، وخلال اليوم تنتشر دوريات الحراسة والأمن في الشوارع للتأكد من أن الجميع داخل منزله يجلس في صمت، يتامل ويتدبر حياته، ويحدد أهدافه بها، بعيدًا عن الاضطرابات التي تحدثها الأضواء القوية، وأصوات الراديو، والتلفاز، وتطلب السلطات من السياح التزام الفنادق، وإن رغبوا في مشاهدة التلفاز، يكون الصوت منخفضًا.
ويتبع هذا التقليد عدة مراسم أخرى مثل طرد الأرواح الشريرة، وحرق التماثيل الموجودة بالمعابد، يليها احتفال يتم من خلاله حرق دمي منتفخة العينين ولها شعر عجري، وذلك لأجل التخلص من الأرواح الشريرة أيضًا.

مهرجان الاستحمام بالطين Boryeong Mud – كوريا الجنوبية

مهرجان الاستحمام بالطين Boryeong Mud - كوريا الجنوبية
تحتفل به كوريا الجنوبية في بداية موسم الصيف من كل عام، ويقام في مدينة بوريونج، وتقام معركة استحمام بالطين، تجتذب ملايين السياح من مختلف بقاع العالم، ويذكر أن هذا الاحتفال دشنته كوريا الجنوبية في البداية كآلية تسويقية لشركات مستحضرات التجميل التي يدخل الطمي في تركيبها.

عيد مجابي – الصين

عيد مجابي - الصين
تحتفل به الصين في اليوم السابع من الشهر القمري السابع وفق التقويم الصيني، ويخرج فيه الفتيات إلى الشوارع، ويستعرضن مهاراتهن التجميلية، ويصلين من أجل الحصول على زوج مناسب، وهو ما جعل البعض يطلق عليه اسم عيد الحب.

مهرجان التوناراما – استراليا

مهرجان التوناراما - استراليا
أنطلق مهرجان التوناراما في استراليا في بداية الستينيات, وكان الهدف منه الترويج لبدء موسم صيد سمك التونا
ويقوم المشاركون في هذا المهرجان بقذف أسماك التونا الضخمة والتنافس على تسجيل أكبر رقم في المسابقة
وبعد مرور سنوات طويلة بات هذا المهرجان واحدا من أهم الاحتفالات في استراليا وأصبح يستقطب آلاف السياح لمتابعة هذه المنافسات العجيبة

مهرجان آرغونغو للصيد – نيجيريا

مهرجان آرغونغو للصيد - نيجيريا
يتسابق صيادو السمك كل عام في بلدة آرغونغو للظفر بأكبر سمكة يمكن صيدها إما باستخدام طرق الصيد الشعبية أو باستخدام اليدين فقط والعجيب أن النساء يحرصن كل عدم تفويت هذا السباق ويراقبن من بعيد في انتظار الفائز الذي وحسب معتقداتهم يعتبر الرجل الأمثل للزواج به .

المصدر : wasse3.com, almasryalyoum.com, abunawaf.com