أشهر أفلام الكوميديا لعام 2016

شاهدنا خلال سنة 2016 العديد والعديد من الأفلام التي كانت سيئة في معظمها، إلا أن بعض التصنيفات كانت محظوظة دون غيرها، والتي شكلت الكوميديا أحدها، فحتى وإن كان المستوى العام للأفلام لم يرتفع عن السنة الماضية، لكننا حظينا عموما بأعمال مثيرة للاهتمام وذات مستوى جيد يتفوق على معظم التصنيفات الأخرى التي فشلت فشلًا ذريعًا، وكما تعودت مجلة أراجيك، فإننا نقدم لكم في نهاية السنة لوائح نجمع فيها أهم أفلام السنة وأفضلها، وهذه هي لائحتنا لكم لأفضل أفلام الكوميديا لسنة 2016…


War Dogs

فيلم War Dogs

نظرا للقصة الحقيقية السوداوية التي يستند إليها هذا الفيلم فإننا لم نكن في انتظار مشاهدة كوميديا جيدة، إلا أن النتيجة جاءت مخالفة للتوقعات، فقد قدم فيلم War Dogs لمسة كوميدية ممتعة جدًا تقترب بشكل ملحوظ من الأسلوب الذي شاهدناه في فيلم The Wolf of Wall Street، من حيث المزج السلس والمشوق بين كل من الأكشن والأحداث الدرامية الجادة والمؤثرة من جهة، والأحداث الكوميدية الطريفة من جهة أخرى، بالإضافة إلى عناصر مشتركة أخرى كحضور المخدرات في كلا الفيلمين، ومتابعتنا لمراحل تطور حياة البطلين إنطلاقًا من تأسيس عملهم من الصفر ووصولًا إلى المصير النهائي لهم.

يقتبس الفيلم أحداثه من قصة حقيقية لصديقين يحاولان تحقيق طموحاتهما وتخطي المشاكل المادية التي تقف في طريقهما، فيقرران الانتفاع من الحرب على العراق دون أن تطأ قدمهم أرض المعركة، وذلك عن طريق بيع الأسلحة للجيش الأمريكي، وهو من بطولة النجم جونا هيل، مايلز تيلر وبرادلي كوبر الذي شارك أيضًا في إنتاج الفيلم، ومن إخراج تود فيليبس صاحب ثلاثية Hangover الشهيرة.


Florence Foster Jenkins

فيلم Florence Foster Jenkins

ننتقل إلى مداخلة الكوميديا الراقية الوحيدة في هذا المقال، وتحديدًا إلى العمل الأحدث للرائعة ميريل ستريب التي قدمت أداءً مثاليًا كالعادة، إلى جانب الممثل الإنجليزي المحبوب هيو غرانت، وذلك في فيلم سيرة ذاتية وكوميديا ممتعة من إخراج البريطاني ستيفن آرثر فريرز الذي حاز مرتين على ترشيح للأوسكار لأفضل مخرج.

الفيلم من إنتاج فرنسي – بريطاني، يسلط الضوء على حياة فلورنس فوستر جنكينز الأرستقراطية التي عاشت في الفترة الممتدة بين منتصف القرن التاسع عشر ومنتصف القرن العشرين، والتي اشتهرت بشكل واسع منذ العشرينات حتى مماتها بكونها أيقونة موسيقية نظرًا لـ… فظاعة صوتها الشديدة! نعم، لقد كان هذا هو سبب مغنية الأوبرا الأسوأ في التاريخ، وهو اللقب الذي منحها إياه المؤرخ ستيفن بايل، فقد كان صوتها سيئًا لدرجة تبعث على الفضول للاستماع إليه، بل وقد استطاعت تكوين قاعدة واسعة من المعجبين، من ضمنهم مشاهير، يدافعون عنها ويطالبون بإظهار الاحترام والتقدير لها.

ولك أن تتخيل كيف لقصة حقيقية طريفة كهذه أن تصنع موضوعًا مثيرًا لفيلم كوميدي ذكي يجمع ثلة من النجوم الموهوبين لتكون النتيجة عملًا مضحكًا جدًا تمكن من كسب تقييمات عالية وآراء إيجابية، إلا أنه كالفيلم السابق، لم يتمكن سوى من تحقيق إيرادات متواضعة جدًا بلغت 44 مليون دولار مقابل ميزانية قدرها 29 مليون دولار، ويبقى السؤال: هل سنشهد الترشيح العشرين للأوسكار لميريل ستريب هذه السنة؟


Everybody Wants Some!!

فيلم Everybody Wants Some

يبدو أن مخرج الثلاثية الرومانسية الرائعة Before Sunrise, Before Sunset, Before Midnight، كان متحمسًا ومصرًا جدًا على إخراج هذا الفيلم للوجود، وذلك لأنه أشرف على كتابته وإنتاجه وإخراجه مستعينا بطاقم تمثيل مغمور، إلا أن اختيار هذا الأخير كان في المستوى بحيث تلقى الممثلون نقدًا إيجابيًا عاليًا جدًا سيفتح المجال دون شك لدخول بعضهم عالم النجومية.

أما العنصر الأهم الذي أثار النقاد حول هذا الفيلم، فهو إخراج ريتشارد لينكليتر الرائع لهذا الفيلم الذي سيعود بك للوراء ليجعلك تشعر أنك تشاهد فيلمًا من السبعينات بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ابتداءً من الديكور والحوار وصولًا إلى قصات الشعر والملابس والسيارات والمنازل وكل شيء آخر، حيث تم وصف الفيلم بكونه “نوستالجيا حقيقية”، دون أن ننسى الكوميديا الجيدة التي قدمها هذا العمل السينمائي، إلا أن الفيلم فشل ماديًا ولم يتمكن حتى من بلوغ نصف ميزانيته التي بلغت 10 ملايين دولار، إلا أن هذا الفشل عائد لمحدودية دور السينما التي تم عرض الفيلم فيها.


Deadpool

فيلم Deadpool

نعم، أعلم أن هذا الفيلم يندرج ضمن قائمة أفلام السوبرهيرو والأكشن! لكنني أعلم أيضًا أن كمية الكوميديا التي يحتوي عليها هذا الفيلم أكبر من معظم أفلام هذه القائمة وقوائم السنوات الماضية كذلك، وقد ذكرت ذلك في مراجعتي لهذا الفيلم بعد صدوره حين أشرت إلى أننا ضحكنا أثناء مشاهدة Deadpool أكثر من القدر الذي نضحكه عادة أثناء مشاهدة فيلم من المفترض أنه “كوميدي” بامتياز، وبالتالي فإنني لا أجد أي مانع لوجوده في هذه القائمة، بل أظن أنه يستحقها وبامتياز.

قصة الفيلم السريعة والمثيرة، وأداء رايان رينولدز الرهيب الذي قدم لنا أفضل أدوار هذا الممثل على الإطلاق، ومشاهد الأكشن المتقنة والحوار الطريف والممتع والحبكة الفريدة التي خالفت معظم كليشيهات أفلام السوبرهيرو، كلها عوامل ساعدت في نجاح هذا الفيلم الرائع رغم كونه حاملًا للتقييم العمري R الذي تتفاداه معظم الاستديوهات لجذب المزيد من المشاهدين، إلا أن Deadpool غير قواعد اللعبة ليحصد إيرادات ممتازة تجاوزت 782 مليون دولار مقابل ميزانية قدرها 58 مليون دولار، ليكون بذلك 7 فيلم بين الأفلام الأكثر تحقيقا للإيرادات، و الفيلم الأكثر حصدا للإيرادات على الإطلاق بين الأفلام الحاملة للتقييم R، دون أن ننسى النجاح الجماهيري والفني الذي خول للفيلم الحصول على تقييم 8,1 على موقع IMDB، مما يجعلنا أمام احتمالية عالية لحدوث تغييرات في خطط الإنتاج السينمائية ومشاهدة أفلام سوبرهيرو مماثلة.

ويحكي الفيلم الذي أخرجه تيم ميلر قصة مطاردة ديدبول للرجل الذي تسبب في تشويه شكله بينما يحاول العثور في نفس الوقت على حبيبته.


Hail, Caesar

فيلم Hail, Caesar

لا يمكن أن تكتمل لائحة أفضل الأفلام الكوميدية دون ذكر العمل الذي أتحفنا به الأخوان كوهين هذه السنة، والذي ضم مجموعة من أكبر نجوم هوليوود نذكر منهم جوش برولين، جورج كلوني، رالف فاينس، جونا هيل وسكارليت جوهانسون، وتدور أحداثه خلال فترة الخمسينات داخل إحدى استديوهات هوليوود، حيث يسلط الفيلم الضوء على “إيدي مانيكس” الذي يفني حياته في “تنظيف” فضائح النجوم والاستديوهات السينمائية وإخفائها، والذي يحاول التحقيق في مصير ممثل اختفى أثناء التصوير.

وقد تلقى الفيلم آراء متناقضة اختلفت بين النقد الإيجابي الذي تلقاه طاقم الفيلم ومخرجوه، وبين الآراء السلبية للجماهير التي وجدت الفيلم مخيبا للآمال، إلا أن هذا لم يمنع Hail, Caesar من تحقيق إيرادات جيدة تجاوزت 63 مليون دولار مقابل ميزانية قدرها 22 مليون دولار.


Swiss Army Man

فيلم Swiss Army Man

فيلم “أصلي” بكل ما في الكلمة من معنى، لم نشاهد في تاريخ السينما فيلمًا مثله وغير مقتبس من أي عمل آخر، وأحد أغرب الأفلام التي قد تشاهدها في حياتك والتي لن تنساها بسهولة أيضًا.

الفيلم كوميدي جدًا مع لمسة درامية عميقة، ويحكي قصة رجل يقيم علاقة صداقة مع جثة شخص ميت، وقد قام دانييل رادكليف بأداء هذه الأخيرة بمهارة تجعلنا نقول بكل ثقة أنه أفضل أدوار دانييل بعد دور “هاري بوتر”.

حصد الفيلم إيرادات قدرها 5 ملايين دولار مقابل ميزانية قدرها 3 ملايين دولار، وكالفيلم السابق، تناقضت آراء الجمهور والنقاد حول هذا الفيلم بحدة، فبينما مدح النقاد بقوة شجاعة الطاقم القائم على الفيلم المتمثلة في صنع فيلم بهذه الغرابة وبشكل لم يتعود عليه الجمهور، واعتبار تجربة مشاهدته فريدة وممتعة جدًا، نجد على الجانب الآخر الجماهير التي وجدت الفيلم مقززًا ومنفرًا جدًا، وإذا كنت ترغب في معرفة من المحق بين الجانبين، فما عليك سوى بمشاهدة الفيلم والحكم بنفسك.

الفيلم من بطولة دانييل رادكليف وبول دانو، وإخراج دانييل شينيرت ودانييل كوان.


Bad Moms

فيلم Bad Moms

مداخلة كوميدية ممتعة من إخراج جون لوكاس وسكوت مور، وبطولة ميلا كانيس، كريستن بيل وكاثرين هان، وواحد من بين أكثر الأفلام الكوميدية نجاحًا لهذه السنة بحصاده لأكثر من 179 مليون دولار مقابل ميزانية لم تتجاوز 20 مليون دولار.

وتدور قصة الفيلم حول مجموعة من الأمهات اللاتي تقررن الالتفات للاهتمام بأنفسهن والاستمتاع بالحياة بعد أن اكتشفن أن عملهن المرهق وكدحهن للاعتناء بأزواجهن وأطفالهن لا يلقى أي تقدير يذكر، بل على العكس، يمثل سببًا لنفور أزواجهن وابتعادهم بهدف إيجاد شخص “نشيط” ومفعم بالحياة.


Central Intelligence

فيلم Central Intelligence

نختم لائحتنا بواحد من أطرف وأنجح الأفلام لهذه السنة، والذي أخرجه لنا راوسن مارشال توربر الذي قدم لنا سابقًا فيلم We’re the millers الممتع.

وتدور أحداث هذا الفيلم الذي لعب أدوار بطولته كل من النجمين كيفن هارت ودواين جونسون، حول صديقين في الثانوية تجمعهما الحياة بعد 20 سنة، بعد أن التحق أحدهما بوكالة الاستخبارات الأمريكية، ليجد الصديق الآخر مجبرًا على مساعدة العميل السري ليتمكنا من “إنقاذ العالم” من خطر محقق.

وقد تلقى الفيلم نقدًا إيجابيًا وتقييمًا جيدًا كما نجح على المستوى المادي بأن بلغت إيراداته 217 مليون دولار مقابل ميزانية قدرها 50 مليون دولار.

كانت هذه لائحتنا لأفضل 10 أفلام كوميدية لهذه السنة، ما رأيكم؟ وهل تقترحون أفلاما أخرى؟ شاركونا في التعليقات.

هذا المحتوى منقول من arageek.com للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا .