المحقق كونان

يعد أنمي المحقق كونان واحد من أشهر وأطول المسلسلات بعدد حلقات أكثر من 860 حلقة، وحوالي 21 فيلم، هذا بخلاف الحلقات الخاصة، ولازال مستمرًا حتى الآن لمدة تجاوزت واحد وعشرين عام، حيث كان بداية عرضه في يناير عام 1996، وهو مأخوذ عن مانجا من تأليف المانجاكا “أوياما جوشو” بداية صدورها كان في يونيو عام 1994.

ورغم طول سنوات عرضه، إلّا أنّه ظل محتفظًا باهتمام الكثيرين، بل ظل قادرًا على اكتساب متابعين جدد ينتظرون حلقاته وأفلامه، ولديهم فضول عن كيفية إنهاء تلك السلسلة.

قصة أنمي المحقق كونان

كودو شينتشي
“كودو شينتشي” طالب في المرحلة الثانوية، يعمل كمحقق خاص استطاع تحقيق شهرة واسعة لمساعدته لرجال الشرطة في حل جرائم كثيرة معقدة، في أحد الأيام ذهب إلى الملاهي مع صديقة طفولته “موري ران”، وهناك شهد عملية تبادل مريبة أثارت فضوله فقرر متابعة المشاركين فيها ولكنه يفاجأ بأنّ أحدهم اعتدى عليه بالضرب وأفقده الوعي، وبدلًا من قتله قرر هؤلاء الرجال إعطاء “شينتشي” جرعة دواء قاموا بصناعته ولكنه لم يتم تجربته على بشر من قبل، ليستيقظ ويجد نفسه قد تقلص جسديًا وعاد لفتى في السابعة من عمره.

يتمكن “شينتشي” من مغادرة المكان دون أن يلاحظه أحد، ليذهب بعدها لمنزل جاره البروفيسور “أجاسا هيروشي”، ويستطيع أن يقنعه أنّه هو نفسه “شينتشي”، وفي هذا الوقت تأتي “ران” إلى منزل البروفيسور للسؤال عن “شينتشي” لتجد طفلًا صغيرًا يخبرها أنّه “إيدوجاوا كونان” وأنّ والديه سافرا وتركاه، فينتقل للعيش في منزل “ران” التي يمتلك والدها مكتب تحريات خاص، حتى يكون قريبًا من مكان يختص بجمع المعلومات لعله يتوصل إلى ما يدله على أفراد تلك المنظمة السوداء، ليعرف تركيبة الدواء الذي تناوله فقد يجد مضاد له ليعود لحياته الطبيعية … ومن هنا تبدأ مغامرات المحقق الصغير “كونان” في حل القضايا آخِذًا من “موري كوجورو” ستارًا له.

الشخصيات المحورية

أنمي “المحقق كونان” غني بالشخصيات، خاصةً وأنّه بمثابة حلقات منفصلة متصلة ولكل قضية شخصياتها الرئيسية، ولكن المسلسل ككل به شخصيات محورية للخط الدرامي الأساسي، ويتكرر وجودها كثيرًا حتى وأن خلت حلقات من تواجدهم، ولكي يسهل عرض الشخصيات تم تقسيمهم كما يلي:

– الشخصيات الرئيسية:

إيدوجاوا كونان “كودو شينتشي”

إيدوجاوا كونان “كودو شينتشي”

“شينتشي” فتى في السابعة عشر من عمره، شديد الذكاء، يحب الروايات البوليسية والألغاز، وشخصيته المفضلة ومثله الأعلى “شارلوك هولمز”، الشخصية التي ابتكرها الكاتب “آرثر كونان دويل”، يؤمن أنّ لكل لغز حل علمي ومنطقي، كما أنّ هوايته المفضلة لعب كرة القدم، والده روائي شهير “كودو يوساكو” يعرف بذكائه وحبكة رواياته البوليسية المدهشة، وكثيرًا ما يساعد “شينتشي” عندما يصعب عليه حل لغز ما، ووالدته “كودو يوكيكو” ممثلة معتزلة، تهوى التنكر وتصاحب زوجها حيث يعيشان في الخارج، وظل “شينتشي” وحده في اليابان، ويعرفان كلاهما حقيقة ما حدث لابنهما حيث تقلص جسده نتيجه تناوله دواء من قبل أفراد “المنظمة السوداء” بغرض التخلص منه، ولكن الدواء تسبب في انكماش جسده ليعود لحجم طفل في السابعة من عمره وظل عقله وذكرياته بلا أي تأثير، ومن هنا كان ميلاد “كونان”، ولأنّه لا يستطيع أن يقاوم شغفه في تتبع الجرائم وحل غموضها، فظل على طريقه في مساعدة الشرطة ولكن بطريق غير مباشر.

“موري ران”

موري ران

فتاة في السابعة عشر من عمرها في المرحلة الثانوية، رقيقة المشاعر، قوية عند الحاجة لذلك، تمارس رياضة الكاراتيه، تعيش مع والدها الشرطي السابق وصاحب مكتب التحريات الحالي “موري كوجورو” والدتها المحامية “كيساكي إيري”، والديها منفصلين، صديقة “شينتشي” منذ الطفولة، قامت باستضافة “كونان” لديها عندما صادفته في منزل البروفيسور “أجاسا” وعاملته كأخت كبرى له.

البروفيسور “أجاسا هيروشي”

أجاسا هيروشي

هو مخترع في العقد الخامس من عمره يعيش وحده بجوار “شينتشي”، وأول من عرف ما حدث له وساعده في حفظ سره ونصحه أن لا يخبر أحدًا حفاظًا على حياته وحياة من حوله، كما يقوم بمساعدته باختراعاته التي يستخدمها في حل القضايا دون الإفصاح عن شخصيته الحقيقية.

يستخدمه “كونان” أحيانًا بدلًا من “موري كوجورو” –عندما لا يكون الأخير متواجدًا- كستار آخر له في حل القضايا.

“موري كوجورو”

موري كوجورو

في العقد الرابع من عمره، شرطي سابق، تخلى عن عمله كشرطي بعد اضطراره لإطلاق النار على زوجته “إيري” لإنقاذها من أحد المجرمين الذي اتخذها رهينة، ليقوم بإنشاء مكتب خاص للتحريات مستغلًا خبرته كشرطي، لكنه لم يكن بارعًا في هذا المجال فلم يحقق مكتبه نجاحًا يذكر، ولكن كل هذا يتغير بمجيء “كونان” الذي تسبب في جعله أحد أشهر المتحريين ولقب بالمتحري النائم؛ لأنّ “كونان” استخدم المخدر ليستطيع استخدام صوته بمعاونة أحد اختراعات البروفيسور”أجاسا” في حل القضايا.

“سوزوكي سونوكو”

سوزوكي سونوكو

فتاة في السابعة عشر من عمرها تنتمي لأسرة ثرية، وهي الصديقة المقربة لـ”ران”، وعلى معرفة بـ”شينتشي” فهم زملاء دراسة منذ الروضة، ورغم اختلاف شخصيتها عن “ران” إلّا أنّ صداقتهما قوية ودائمًا ما يتواجدان معًا.

قام “كونان” باستخدامها عدة مرات في حل القضايا كما يفعل مع “كوجورو”.

– فريق المتحريين الصغار:

فريق تم تكوينه بعد أن انضم “كونان” للمدرسة الابتدائية بواسطة زملاء له في الصف، وتم إجباره على أن يكون أحد أعضاءه، ليصبح هذا الفريق هم أصدقاء “كونان” الذي يمضي معهم أغلب وقته، كما قاموا بحل العديد من القضايا، وقام البروفيسور “أجاسا” برعايتهم ومدهم بكثير من اختراعاته … وأعضاء الفريق هم:

“تسوبورايا ميتسوهيكو”

تسوبورايا ميتسوهيكو

أكثر أعضاء الفريق ولعًا بفكرة التحري والتحقيق، يتمتع بذكاء شديد وقوة ملاحظة، كما أنّه محب للقراءة خاصةً في الكتب العلمية، ويهوى كل ما له علاقة بالتكنولوجيا، كثيرًا ما ساعدت تعليقاته وملاحظاته “كونان” في حل القضايا.

“يوشيدا أيومي”

يوشيدا أيومي

فتاة بريئة ورقيقة تضيف للفريق روح مرحة، مع بعض المناوشات الرومانسية الطفولية، تظهر من وقت لآخر مواقف شجاعة وتساعد في حل القضايا.

“كوجيما جينتا”

كوجيما جينتا

فتى صاخب محب للطعام، فالطعام يشغل المكانة الأكبر في تفكيره، لا يحب القراءة كثيرًا، ويفضل ممارسة الألعاب، هو صديق جيد ويمكن الاعتماد عليه، فلم يتخلَ عن أصدقائه من قبل مهما كانت خطورة الوضع.

ميانو شيهو “هايبارا آي”

هايبارا آي

وضع “آي” مشابه لوضع “كونان” فلقد تقلص جسدها هي أيضًا، اسمها الحقيقي “ميانو شيهو”، كانت تعمل مع “المنظمة السوداء”، كان والداها يعملان أيضًا لحساب “المنظمة السوداء” وكذلك أختها الكبرى “ميانو أكيمي”، توفى والديها في حادث كما قيل لها، وتولت المنظمة رعايتها لما تتمتع به من ذكاء خارق لتتولى بعد ذلك عمل والديها لتقوم باختراع دواء APTX 4869 الذي استخدمته المنظمة على “شينتشي”، لم تكن راضيةً تمامًا عن تواجدها في المنظمة، ولكن تواجد أختها هو ما كان يبقيها، وعندما يصل لها خبر مقتلها دون أي تفسير لذلك تبدأ بالتمرد، ولأنّها لم تستطيع الهرب تناولت الدواء الذي قامت باختراعه بغرض الانتحار ولكن تكتشف أنّه لم يقتلها وعمل على تقليص حجمها فقط لتتمكن من الهرب من المنظمة وتلجأ إلى البروفيسور “أجاسا” الذي يقرر أن تبقى لديه، ويوفر لها معملًا لتمارس تجاربها في محاولة لاختراع مضاد لدوائها الأول ليعيدها إلى حجمها الطبيعي هي و”شينتشي”، الذي تعرف حقيقة ما حدث معه بطبيعة الحال، وتنجح بعض تجاربها في إعادة “شينتشي” لحجمه الطبيعي ولكن لوقت مؤقت وليس بشكل دائم، ولازالت محاولاتها مستمرة، وفي نفس الوقت انضمت أيضًا للمدرسة الابتدائية لتجنب الشكوك، لتنضم بعدها لفريق المتحريين الصغار وتكون آخِر أعضاءه.

– منافسي كونان:

“هاتوري هيجي”

هاتوري هيجي

فتى في المرحلة الثانوية، له شهرة كبيرة كمحقق ويلقب بمحقق الغرب، والده واحد من رجال شرطة أوساكا ولكنه لا يفضل كثيرًا الاستناد إلى هذه الصلة ويعتمد أكثر على قدراته، كان ظهوره الأول عند مجيئه إلى طوكيو رغبةً منه في اختبار قدراته مقارنة بـ”كودو شينتشي”، ولكنه لم يستطيع العثورة عليه ووجد بدلًا منه الطفل “كونان”، يعملان معًا في قضية واحدة، وفي خلال الأحداث يستطيع أن يكتشف الحقيقة وراء “كونان”، يحفظ “هيجي” سره ويصبحان بعدها صديقين، واشتركا معًا في حل العديد من القضايا.

“كايتو كيد”

كايتو كيد

يلقب باللص الشبح أو الساحر تحت ضوء القمر، وهو لص يقوم بسرقة مجوهرات غالبًا ما تكون ذا قيمة أثرية، ويسبق سرقاته بتحذير مسبق كتحدي لرجال الشرطة، ويصاحب سرقاته عروض أقرب لخدع الساحر المسرحي.

هو أقرب لكونه غريم “شينتشي\كونان” من كونه منافس له، فعلى الرغم من أنّ “كونان” لا يهتم كثيرًا بالتحقيق في قضايا السرقات؛ لكن لأنّ “كيد” هو الوحيد الذي لم يستطيع الإمساك به مهما فعل ودائمًا يسبقه بخطوة ويستطيع الهرب منه، فأصبح هدفًا له يطارده بين حين وآخر.

استطاع “كيد” اكتشاف حقيقة “كونان”، ولكن العكس لم يحدث.

ولقد أُنتج أنمي خاص به بعنوان “Magic Kaito 1412” تم الكشف فيه عن الهوية الحقيقية لشخصية “كايتو كيد” والسبب وراء ما يقوم به.

المنظمة السوداء

المنظمة السوداء

لقد حافظت “المنظمة السوداء” على سريتها وغموضها رغم كل المطاردين للنيل منها، ولم يكشف لنا من أعضائها إلّا القليل، أبرزهم:

“جين” قناص وقاتل محترف، ويعد عضو قيادي بارز في المنظمة، يتمتع بدهاء وحنكة شديدة حافظت على سرية هويته حتى الآن، وهو من أعطى “شينتشي” الدواء الذي تسبب في تقليص حجمه.

“فودكا” مساعد “جين” وذراعه اليمنى قليلًا ما يفترقان، لا يتمتع بكثير من الذكاء، فهو يتبع أوامر “جين” ولن تجد له دور فعال من دون أن توجه إليه الأوامر بمهمات محددة.

“بلموت\فارموث” على الرغم من أنّها أكثر الأعضاء الذين عرفنا عنهم وعن حياتهم، إلّا أنّها تظل شخصيةً غامضةً، تخفي أكثر مما تظهر، هي ممثلة أمريكية تجيد التنكر ببراعة، تربطها بوالدة “شينتشي\كونان” صداقة قديمة حيث تعلمت كل منهما التنكر على يد معلم واحد، علاقتها بـ”جين” ليست جيدة ولكن يمنعه عنها قربها الشديد من رئيس المنظمة، استطاعت معرفة حقيقة “كونان” ولكنها احتفظت بسره!

رجال الشرطة

رجال الشرطة

بالطبع مع أنمي قائم أغلب حلقاته على جرائم القتل فلابد أن يكون لرجال الشرطة دور للقبض على الجناة، ولقد عرض خلال الحلقات العديد من رجال الشرطة من مدن مختلفة، ولكن أبرز الشخصيات كانوا رجال شرطة العاصمة … المحقق “ميجوري” ومساعديه “تاكاجي”، و”ساتو”، وشيراتوري”، و”تشيبا”، و”يومي” من شرطة المرور.

– عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي “FBI“:

من ضمن مطاردي أعضاء “المنظمة السوداء” الـ FBI، ولقد تم إرسال مجموعة من الأعضاء لليابان لمطاردة المنظمة ومحاولة الحصول على أي معلومة للقبض عليهم، ومن أبرز العملاء الذين ظهروا في الأنمي:

”جودي ستارلينج”

جودي ستارلينغ

في البداية ظهرت كمعلمة للغة الإنجليزية في المدرسة الثانوية، لنكتشف بعد أنّها عميلة فيدرالية تسعى وراء “المنظمة السوداء” التي كانت سببًا في مقتل والديها على يد عضوة المنظمة “بلموت”.

” آكاي شويتشي”

آكاي شويتشي

قناص بارع يلقب بالرصاصة الفضية، ماهر في التخطيط، سبق له أن تمكن من التسلل إلى صفوف “المنظمة السوداء” وتقرب من “جين”، وكاد أن يتمكن منه لولا أن تم كشف أمره وقتلت صديقته “أكيمي” شقيقة “هايبار آي” على يد “جين” ليتحول الأمر بينهما لعداوة شخصية.

حبكة الأنمي

أنمي “المحقق كونان” رغم وجود خط درامي أساسي له، وهو ملاحقة “شينتشي\كونان” لأعضاء “المنظمة السوداء”، ومحاولته للعودة إلى طبيعته كفتى في السابعة عشر من عمره، إلّا أنّه أيضًا أنمي تحقيقات يعرض لنا جرائم قتل بأنماط وتيمات مختلفة، والمبهر فيه هو القدرة المتجددة على إيجاد حلول لتيمات قتل تكررت في عدة جرائم، كجريمة الغرف المغلقة على سبيل المثال، كما أنّه يساعد في جعلك أكثر اهتمامًا بملاحظة التفاصيل، كما يفعل بطلنا للكشف عن الحقيقة الكامنة وراء غموض الجرائم التي تواجهه.

يتنوع الأنمي في مستوى الجرائم التي يعرضها بعضها بسيط، والبعض الآخر معقد سواءً على مستوى الجريمة نفسها وطريقة كشف حقيقتها، أو الدراما المتعلقة بوقائعها.

ومع تنوع الشخصيات –الأساسية منها خاصةً- سنجد بعض من الرومانسية، ومع وجود مجموعة من الأطفال يحتل تواجدهم عدد لا بأس به من الحلقات سنجد لحظات من الكوميديا أيضًا.

في بداية الحلقات لم تكن الرسومات بنفس الجودة التي هي عليها الآن، وهذا مقبول مع الوضع في الاعتبار الفترة الزمنية التي بدأ فيها الأنمي والإمكانيات المختلفة عن ما هي عليه الآن، وهذا لا نجده في “المحقق كونان” وحده فهو في كل المسلسلات التي بطول حلقاته أو تقاربه.

استخدام الموسيقى في الأنمي يأتي موفقًا حيث يثير الحماس والترقب كما هو مطلوب حسب الموقف.

من شاهد بعض الحلقات مدبلجة للعربية فعليه إعادة النظر في متابعة الأنمي؛ لأنّ الدبلجة تلاعبت كثيرًا بأحداث الأنمي لعلها لتجعله مناسبًا للأطفال، أو للبيئة التي سيتم عرضه فيها، وأيًا كان الأمر فهذا قد أفقد الأنمي الكثير. لهذا، فإعادة المحاولة مع نسخة مترجمة ستشعرك بالفرق بكل تأكيد.

هذا المحتوى منقول من arageek.com للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا .